السبت، 19 نوفمبر، 2011

الذكرى الطيبة...

وتأملت في هذه الحياه العجيبه ..... واذا المواقف تتكرر والاحداث تتجدد 

عندما تسقط الصورة .... وينكسر البرواز !!! 

ما أصعب أن تصطدم في انسان .. 

حملت له معزة كبيرة في قلبك .. 

اعتبرته انسان بكل ماتعنيه الكلمة من معنى .. 

انسان يندر وجود مثله في هذ الزمان .. 

احترمته أشد الاحترام .. 

طلبت نصحه .. كلما واجهت أمرا ما .. 

فثقتك به كبيرة .. ونصيحته ثمينه .. 

رسمت له صورة الأخ الفاضل النزيه .. 

وأحطت هذه الصورة ببرواز مرصع بالفضائل 

والنبل والخلق الكريم .. 

وعلقتها بأعلى حائط الفضيلة 

تقديرا له .. وإجلالاُ .. 

ثم فجأة .. 

امام ناظريك .. 

تهوي هذه الصورة من أعلى الحائط 

وتصطدم بالأرض .. 

ويُكسر بروازها .. وتتناثر حبيبات الفضائل 

والنبل والخلق الكريم .. 

على الأرض .. 

وأنت تنظر ولا تكاد تستطيع تصديق مايحدث أمامك .. 

او حتى تقبله .. 

تحاول أن تستوعب ماحدث .. 

لقد تحطمت الصورة .. وحطمت شيئاً كبيرا في نفسك .. 

فتشعر بإحباط كبير .. 

وتأسف أشد الأسف على نفسك لأنك خُدعت .. 

وتأسف عليه لأنه دمر كل شي جميل 

وحطم أفضل مايملك 

" الذكرى الطيبة " 

حطم .. ذكراه الطيبة في نفسك .. 


لا تَعْشَقَ الغُرَبَاءْ .. فَإنَّهُمْ حتــما رَاحِلُون

مُجرَّدُ غُرَبَـاءْ ..!!. 


مُجرَّدُ أسماءٍ وخيالاتٍ وصورٍ رمزيةٍ .. باتت الآن تُبحرُ في مخيلتك وتسكنُ أعماقك 

كانوا مُجرَّد ملامحَ أنت من قمت برسمها .. فاستقرت في أعماقك , واستأثرت بجُلِّ 

ساعاتِ يومك ..!! 

بتَّ تشتاقُ لرؤيتهم , وتأنسُ لوجودهم , وتحزنُ لفقدهم , وتتألمُ لألمهم , فباتوا 

قطعةً منك .. وجزءاً فيك .. وطيوفاً تسكنك . 

تسمعُ خفقات قلوبِهم وهي ترحِّبُ بمقدمِكْ , وتسمعُ صَيْحَاتَ غضبِهم , عاتبةً 

لتغيُّبِكْ!!.. 

حين تضيق بك الأرضُ بما رحُبت ... 

تتأملهم بعينِ الغِبْطَةِ والسُّرُورْ .. وتشكُرُهُم بدعوةٍ خالصةٍ في ظهرِ الغَيبْ 

.( الله يوَفِّقْهُمْ ويسْعِدْهُمْ ). 

دعوةٌ تردِّدُها تحت جنح الظلام حين يغلبك النعاس .. وحينَ تضعُ رأسكَ فوق 

وسادتُكْ , تلكَ الوسادةُ التي باتت كنذيرٍ يُنذركَ كل ليلةٍ بانتهاء فصلٌ آخر من فصولِ 

حياتكَ مَعَهُمْ ... 

فتغفوا عيناكَ وسؤال واحدٌ!!..؟ اعتدتَ أن يُعانقَ شفتيكَ في هذا الوقت ! 

.( مَتَى يأْتِيْ غَـدَاً ..؟؟ ). 

يا لهُ من سؤالٍ طفوليٍّ .. أجدُني مُتلهفاً لترديدهِ هذا المساء , ومُتشوقاً لتلك 

الأحلامُ الورديةُ التي كانت تداعبُ مُخيلتي - حين أغفو كإغفاءةِ طفلٍ أنهكه 

كثرةُ اللعبْ - لما سيحدثُ غداً !!... 

حاولتُ مراراً أن أضحكَ كي أسخرَ من هذه الحياه , رغبةً في تطبيقِ ما تعلَّمنَاه 

ولكنَّنِي افتقدتُ ضَجيجَهم , واشتقتُ لصَخَبِهِمْ . فاخترتُ أن أبكي بلا دموع كي 

لا أُغرقَ تلك الإبتسامةُ التي رسموها فوق ثغري . فتَرَاءَتْ ملامحُ من قاموا برسْمِهَا 

فرأيتُهَا وقد آثرَتِ الرَّحِيلَ معَهُمْ ..!! 

نعم إنها سنةُ الحياة , وهذا ما عهدناهُ منها . فكلما بنينا صرحاً من صروح الحُب 

تبدَّلت فجأةً لتحوِّلهُ إلى ضريحٍ يقبعُ في أعْمَاقِنَا , وأطلالٍ نتشوَّقُ لزيارتها كُلَّ حين 

لنبكيها حيناً , ونبتسمَ حيناً آخر . نزورُها لنجدَ أنفُسَنَا وقد خلا بنا المكان , وهدأ 

الضَّجِيْجُ الذي كُنَّا نعشقُهُ , فأصبحَ ضريحاً يَعُجُّ بالتماثيل . عندها فقط , يحقُّ لنا 

أن نرفعَ أكُفَّنَا - طالما بقِيَتْ لدينا القدرةُ على ذلك - لنلوِّحَ بها مودِّعين ما تبقى من 

ضجيجهمُ العذبُ , وأصداءِ ضحكاتِهمُ التي خلَّفوها ورَاءَهُمْ . وكي لا نُغرقَ ابتساماتُنا 

التي رسموها فوق شفاهُنا , فلنحدِّقُ في السماء , ولننقش فوق وسائدُنَا هذه العِبَارَهْ 

*( لا تَعْشَقَ الغُرَبَاءْ .. فَإنَّهُمْ حتــما رَاحِلُونْ )* 

ولندْعُوا لَهُم بهذه الدَّعوَهَ 

( الله يوَفِّقْهُمْ ويسْعِدْهُمْ ). 

دعوةٌ خالصةٌ في ظهرِ الغَيبِ وتحتَ جُنحِ الظَّلامْ , حين يغلِبُنَا النُعَاسْ 

ولـنَـبْـتَـسِـمْ . 

فحتمــاً 

سَيَحِينُ دَوْرُنَا .. .. ذَاتَ مَسَــاءْ

يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما

في مدح سيدنا وحبيبنا ونبينا ورسولنا وإمامنا وقدوتنا وأسوتنا محمد بن عبد الله 
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم 

من أين أبدأ 

مــن أينَ أبدأ ُوالحديثُ غــرامُ ؟ فالشعرُ يقصرُ والكلامُ كـــــلامُ 

 

مــن أينَ أبدأ ُفي مديح ِمحمدٍ ؟ لا الشعرُ ينصفهُ ولا الأقــــــلامُ 

هو صاحبُ الخلق ِالرفيع ِعلى المدى هو قائدٌ للمسلمينَ همــامُ 

هو سيدُ الأخلاق ِدون منافس ٍ هو ملهمٌ هو قائدٌ مقــــــــــــــدامُ 

ماذا نقولُ عن الحبيبِ المصطفى فمحمدٌ للعالمينَ إمــــــــــــــامُ 

ماذا نقولُ عن الحبيـبِ المجتبى في وصفهِ تتكسرُ الأقـــــــــــلامُ 

رسموكَ في بعض ِالصحائفِ مجرماً في رسمهم يتجسدُ الإجرامُ 

لا عشنا إن لم ننتصر يوماً فلا سلمت رسومُهُمُ ولا الرســــــــامُ 

وصفوك َبالإرهاب ِيا خير الورى والوصفُ دونَ تعقلٍ إقحـــــامُ 

لو يعرفونَ محمداًَ وخصالهُ هتفوا له ولأســــــلمَ الإعــــــــــلامُ 

في سدرةِ الملكوتِ راحَ محلقاً تباً لهم ولأنــــفــــهـــم إرغــــامًُ 

فالدانمركُ تجبرت في غيها لم تعتذر والمسلمونَ نيــــــــــــــامُ 

يا حسرة َالسيفِ الذي لم ينعتق من غمدهِ والمكرماتُ تضـــــامُ 

أيسبُ أسوتُنا الحبيبُ فما الذي يبقى إذا لمتغضبِ الأقــــــــوام 

لا عشنا إن لــم ننتـصر لمحـمـدٍ يوماً لأن المسلمينَ كــــــــرامُ 

سمعت جموعُ المسلمينَ كلامهم ثم استفاقت نجدُنا والشــــــامُ 

يـا أمــة َالمليـارِ لا تــتخــوفي لا بــد أن تــتـــقـــلبَ الأيــــــــامُ 

لا بد للشـعبِ المغيبِ أن يفق يوماً ويحدثُ في الربوع ِوئـــــامُ 

لا بد لليثِ المكــمم ِأن يرى يومــــاً وهل للظالمــــيـــــــنَ دوامُ 

يا خالدَ اليرموكِ أين سـيوفنا أوما لنا في المشــــرقين ِحســـامُ 

كانت تموجُ الأرضُ تحتَ خيولنا كانت لنا في المـغـربينِ خيــامُ 

يا حسرة َالأيــــــــام ِكيف َتبدلت وهماً وضاعَ من الأباةِ زمــــامُ 

يا سيدَ الثقلين ِيا نورَ الهــــــــدى مـــاذا أقولُ تخونُنُي الأقـــلامُ 

نون ترتلُ للحبيبِ فضائلا ً والفتـــحُ والأحــــزابُ والأنــــعـــــامُ 

الله أثنى عليك في آياتـهِ والمــــدحُ في آياتـــــــــــهِ إفحــــــــــامُ 

ستظلُ نبراساً لكلِِِ موحدٍ والصمتُ عن شتم ِالســـفيهِ كـــــــــلامُ 

صلى عليك الله يانور الهدى مـا دارت الأفـــلاكُ والأجـــــــــــرامُ 

صلى عليكَ الله يا خيرَ الـورى ما مرت الســــاعاتُ والأيــــــــــامُ 

 

اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ورسولك سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين 


سفـن خرجـت من قلبــى


سفينة الأحلام ... 

سفينتي الخاصة حيث لا أبحر إلا بها عبر بـِحار فكري وأمواج أحلامي .. 

تأخذني بعيداً حيث الأحلام الورديه الجميلة .. 

الأحلام التي أسعى لتحقيقها رغم ما أصادفه من أمواج وأعصاير تقف في 

طريقي لتعيق سير هذه السفينه 

ولكن هيهات هيهات فأشرعت هذه السفينة قمت بنسجها بخيوط عزيمتي 

وإصراري التي هي أقوى من كل الأعاصير والأمواج العاتيه .. 

ولن ألقي مرساتي إلا عند هدف حياتي الذي من أجله صنعت هذه السفينة 

 

سفينة الأصدقاء .. 

أصبح طاقم هذه السفينة خالياً في هذا الوقت من الزمان .. 

تلاشى الطاقم واحداً تلو الأخر حتى بقيت وحيدةعلى ظهر هذه السفينة .. 

بقيت وحيدة أصارع وأقاتل لأحافظ على بقائها .. 

وأحافظ على مسماها الجميل الذي لن يختفي حتى وإن تخلى عنها طاقهما .. 

سأبحر بها وأعبر كُل البحار وأقطع جميع المحيطات لعلي أجد جزيرة تحتوي 

على صديقاً صدوقاً صادق الوعد مُنصِفا 

وبما أن الإبحار مستمراً فأنا على يقين أنني لن أفشل في بحثي عن هذا 

الصديق الذي من أجله بنيت هذه السفينة ليُشاركني الإبحار على متنها 

ولن أرسي مرساتي إلا على هذه الجزيرة [.. 

 

سفينة الصدق . 

رياح الكذب والزيف والخداع لا تهب على أشرعة هذه السفينة أبداً .. 

لأنها مُحَصَـنه بأسمى وأقوى عبارات الصِدق .. 

تستمد قوتها من صدقي لمن معي ولمن هو على ظهر سفينتي 

وعندما يخالط الأجواء بعض شوائب الكذب تكُف عن الإبحار وتقذف بمن 

كان سبباً بايقافها في قاع المحيط فهي في غنى عمن يعكر صفو إبحارها 

بهذه الشوائب 

سفينة الحنان .. 

هذه السفينة في قلبي هي شبيهه بقلب الأم عندما تحن على وليدها .. 

فبهذه السفينة إستطعت أن أصنع جميع سُفـُني وأظم الكثيرين إلى طاقمي . 

هذا الحنان الموجود في قلبي تَكوَن عندما إستطعت أن أمسح دمعة سقطت 

على خدٍ حزين 

فحينها طلبت مني هذه السفينه أن أقوم بضرب مطارق حناني في أخشابها 

لأصنع ملاذاً يضم قلوب الكثيرين ولأحتويهم بالحنان الموجود بين أخشاب 

أضلعي .. 

وهي لن تسمح لي أن أصنع لها مرساة وإنما أرادت منكم أنتم بأن ترسوا 

مراسيكم على ظهر هذه السفينة التي هي بعرض البحر 

فهل سترسي مراسيكم على سفينتي ..؟ 

أخذتكم معي في جولة بسيطة داخل ميناء شواطيىءلأعرفكم على بعض سُفـُني 

الموجودة داخل مينائي.. 

أتمنى أنكم أستمتعتم بالإبحار معي فوق هذه السُفن التي خرجت من مينائي 

لترسوا على موانئ شواطئكم .. 

 


عجبي من قلوب بائسه


ورَقة سَقطت مِن غُصن شَجرة شَتتها الرِياح .. وعِندما هَرُمت وقرُب رحَيلها .. 

إلتقت تحَت ظِل عُود عار ٍ بوَرقة أخرَى عَلمت أنهمُا كاَنتا عَلى نفس الغصُن يوماً ما... 

ورَحلت دوُن أن تعَرف ما ذا كَان إسمُها !! أولسَنا نحَن مِن بَني البَشر كالورَقة تِلك ؟ 

مُصحف قُرآن وُضع تَحت رَأس طِفل لكِن مَازالت الكوَابيس تُطارده ومَازالَ جسَده .. 

مُنهك ٌمِن الحَسد والعَين صَرخاته تُقض مَضجَع والدَيه .. تتَأففُ والدِته كلَما جَعلها.. 

تهدهِده إلى قبَيل الفجَر .. لكنِها لم تتجِه ولا مَرة الى سِجادتها !! عجَبي مِن قلوب ٍبائِسة.. 

ترفضُ الحَضرة بين َيدي خَالِقها وَلا تتوَانى عَن الإستِجداء عَلى أبوابِ مَن لا يَملك ضَراً ولا نفعا ً.. 

قصُاصَة جَريدة مُغبرة اللوَن .. عَلى رصِيف شَارع ٍتملؤُه الحُفر .. حمَلها طِفل مسرعا ً 

إلى والديه كُتب فيهَا بخطٍ قديم وباللوَن الأحمَر.... 

( تم تحرير أراضينا من العدوان وهزم جيش 

العدو ) .. فرِحوا جميعاً .. وتنفسُوا الصُعداء .. 

لكِنهم لمْ يلاحِظوا أنَ تاريخا ًتوارَى ورَاء الغبُار يُشير الى مَا قبل ِثلاثين عاما ً.. !! 

... مَا شابَه اليوَم أمْس !! ولَن يُشابهُه عَلى رصَيف 

الشَارع ْْ آلعربي.. 

أمِي أعِدك عِندما تصُبحين عجوزا ً.. أن لا أخجَل مِن وجوُدك أبداً وأن أتقَلد خُطوط تجاعِيدك... 

وساما ًعلى صَدر نجاحِي وتميَزي .. لأنِي أعلمُ أني كُنت السبَب الرئِيسي فِي تكونِ تلِك الخطُوط .. 

بتهَوري .. وقسَاوة قلبي .. وتبَلدِ أحاسِيسي ..وأنَانيتي 

أما الشمَس فهِي براءٌ مِن كُل ذلِك .. !! 

كنتم أحبتي مع رذاذ السحري .. لحظات إقتطعتها من ثوب الليل الحالك .. الذي ألبسناه أرواحنا .. 

نحَن ورَقَة لا تذكُر غُصنها وأوصَالهَا المُتقطعة إلا عِند المَوت .. 

نحنُ أمَّة هجَرت القرُآن إلا عِند الحَاجة .. ثم نشْكو بغبَاء وانعِدام ضمِير ( لماذا يحصل كل ذلك لنا ) .. 

نحنُ خبرٌ في جرِيدة .. لم يَتكرر رُغم أنَّ المَطابع كَثيرة .. رُغم أنَّ العقوُل نيرَة .. 

رغمَ أنَّ الجُيوش مُستعدة .. لكِنها ..فقِيرة ,, 

نحنُ مَن نسَحق زهَرة شبابِ أمهَاتنا .. تحتَ أرجل ِاللامُبالاة .. والرَكض وراءَ شَبابنا .. وعِندما تذبُل .. 

نتخلصُ منِها بإشمِئزاز . . نلقيهَا بجَانب ِحاوِية عِند مَبنى يقُال أنهَ ( دار ٌ للمُسِنين ) .. 

 

.........من واقعــنــا الاليم...... 


اصعــب مافي الوجـــود

• اصعــب مافي الوجـــود 

.. أن تكون صادقا مع غيرك في قولك وعملك ونيتك لتجد نفسك أخيرا كاذبا مع نفسك ..! 

اصعــب مافي الوجـــود 

عندما تحسد ع ابتسامة وضحكة ضحكتها لتخفي بها ملامح دموعك وأحزنك .. 

اصعــب مافي الوجـــود 

أن تعيش مع الناس وتاكل مع الناس وتخاطب كل الناس في الوقت الذي تتمنى فيه أن 

تعيش وحيدا" بعيــــــــــــــــداً" عن كل الناس.. 

 

اصعــب مافي الوجـــود 

أن تحاول غرس كلمة المشاعر في جملة مكونة من المصلحة والمادة والأموال .. 

اصعــب مافي الوجـــود 

عند ما تقف عونا" لإنسان وترسيه ع برالأمان ليهديك قبل ان تودعه هدية (( النـــــكـــــــــران )) 

• اصعــب مافي الوجـــود 

أن تعيش عالمك بلونه الأبيض دون ان تتوقع تلوثه يوما ليتحول أمامك تدريجيا إلى الأسود .. 

 

اصعــب مافي الوجـــود 

أن تقول لا في الوقت الذي يقول فيه الجميع نعــمـ .. 

اصعــب مافي الوجـــود ` 

أن تجبر ع الكلام في الوقت الذي يعد فيه الصمت من أبلغ أحاديث الزمان .. 

• اصعــب مافي الوجـــود 

ان ترى شخص يقتل امامك ولا تتحرك ساكنا 

اصعــب مافي الوجـــود 

ان ترى دمعه امك تذرفها خوفا من تغضب عليك 

اصعــب مافي الوجـــود 

ان تعلم الحق وتفعل الباطل 

الأمــــاكـــــن ..


بعض الأماكـــــــــــــن كالخناجر...المرور عليها والوقوف بها يمزقك ويدميــــــــــكّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ 

أماكـــــــــــن تمر بها فتشم بها رائحه ماضيــــــــــك 

فكأنها تعيد الزمن اليك...بطقوسه...بسويعاته...بذكرياته 

بأناس قاسموك يوما كل شيء حتى انفاسك 

وأماكــــــــــن تمر بها فترى بها ملامح طفولتك 

تلمح بها رفاقك الذين كبروا... تنقب عن آثار براءتك عليها 

تتبع خطوات شقاوتك على ارضها...وتبتسم بمرارة... 

وتردد ((ليتنا لم نكبر)) 

وأماكـــــن تمر بها فتفتح لك دفاترك المغلقه 

تستعرض امامك صفحاتك القديمه 

تعيد اليك ما القيت به في خزانه الذاكرة معتمدا 

وتمنيت مع زحمه الايام ان تنساه...وتعلقت بطوق النسيان في بحر 

الحياه كالغريق....ولم تنسه 

وأماكــــــن تمر بها...فتكشف لك جرحك المستور 

ويعتري أمامك جسد الذكرى المغطى برداء النسيــــــــــان 

وتأتي اليك بارواح لوحت لها يوما مودعا...ولوحت لك باكيـــــــــــــه 

وأماكــــــــــن تمر بها...فتطفىء صفحاتك البيضـــــــــــاء 

التي تفننت في زخرفتها وتنقيتها....وتستعرض امامك صفحات سوداء 

تفننت في الهروب منها..وحاولت جاهدا من ذاكرة تاريخك 

متناسيا ان ذاكرة الاماكن لاتنسى ابدا.... 

وأماكن تمر بها فتناديك طرقاتها فيخيل إليك إنك تسمع أصوات 

أصحابها الذين كانوا...... 

تلتفت حولك وخلفك مرتعبا... 

فلا تلمح سوى بقايا تنبض بروح الامس 
وكأنهم ما كانوا....... 

وأماكن تمر بها.......فتتمنى أن تختفـــــي من فوق الأرض وان يتم مسح تضاريســـــها 

تماما.....فعليها فقدت الكثير من نفسك... 

وعليها نحرت الكثير من قيمك 

وعليها كانت البشاعه عنونا لانسانيتك 

وعليها كنت انت......ليس انت 

وأماكن تمر بها....فتغمض عينيك أمامها ألما 

فهذه الأماكـــــــــــــــــن كانت يوما تعني لك الكثير 

 

أحتوت احلامك في مهدها كالام 

وربتت على حزن أيامك كالوطن 

وسترت مشاعرك 

ومنحتك الفرح والأمان بلاحـــــــدود 

واماكن تمر بها......فتشعر بالغصه تتسلل الى اعماقك 

وتشعر بالمرارة تستقر في فمك فهنا احببت يوما 

وهنا كان لقاؤك الاول يوما 

وهنا كان انكسارك الاول يوما 

وأماكن تمر بها.......فينحرك المرور بها نحرا 

فهنا كنت أجمــــــــــل 

هنا كنت أصغــــــــــر 

هنا كنت أنقـــــــــى 

هنا كنت أصــــــــدق 

وهنا كنت أطهـــــــر 

فتعود منها محملا بكل الأشيـــــــــــــاء.......الإ نفســــــــــــــك 

 

سُئِل حكيم .....

سُئِل حكيم : من أسوأ الناس حالاً؟ 
قال : من قويت شهوته .. وبعدت همته.. 
وقصرت حياته .. وضاقت بصيرته 
********** 
سُئِل حكيم : بم ينتقم الإنسان من عدوه.....؟ 
فقال : بإصلاح نفسه 
***** 
سُئِل حكيم : ما السخاء ...... ؟ 
فقال : أن تكون بمالك متبرعاً، ومن مال غيرك متورعاً . 
***** 
سُئِل حكيم : كيف أعرف صديقي المخلص .....؟ 
فقال : أمنعه ..وأطلبه..فإن أعطاك ..فذاك هو ,..وإن منعك..فالله المستعان! 
***** 
قيل لحكيم :ماذا تشتهي .....؟ 
فقال : عافية يوم ! 
فقيل له : ألست في العافية سائر الأيام ...؟ 
فقال :العافية أن يمر يوم بلا.. ذنب. 
***** 
قال حكيم : الرجال أربعة : جواد و بخيل و مسرف و مقتصد 
فالجواد : من أعطى نصيب دنياه لنصيبه من آخرته. 
والبخيل : هو..الذي لا يعطي واحداً منهما نصيبه. 
والمسرف : هو الذي يجمعهما لدنياه. 
والمقتصد: هو الذي يعطي كل واحده منهما نصيبه 
***** 
قال حكيم : أربعة حسن,,,,,, ولكن أربعة أحسن ! 
الحياء من الرجال..حسن،,,,,,,, ولكنه من النساء..أحسن . 
والعدل من كل انسان..حسن،,,,,,,,,, ولكنه من القضاء والامراء..أحسن . 
والتوبة من الشيخ ..حسن،,,,,,,,,,,ولكنها من الشباب..أحسن . 
والجود من الأغنياء..حسن..,,,,,,,,, ولكنه من الفقراء..أحسن . 
***** 
قال حكيم : إذا سألت كريماً .... فدعه يفكر....فإنه لا يفكر إلا في خير. 
وإذا سألت لئيماً.. فعجله.. لئلا يشير عليه طبعه ..أن لا يفعل ! 
***** 
قيل لحكيم : الأغنياء أفضل أم العلماء ...... ؟ 
فقال : العلماء أفضل . 
فقيل له : فما بال العلماء يأتون أبواب الأغنياء . 
ولا نرى الأغنياء يأتون أبواب العلماء..؟ 
فقال : لأن العلماء عرفوا فضل المال ، والأغنياء لم يعرفوا فضل العلم! 
***** 
قال حكيم : الناس في الخير أربعة : 
فمنهم من يفعله .. ابتداء، ومنهم من يفعله .. إقتداء . 
ومنهم من يتركه .. حرماناً ، ومنهم من يتركه .. استحساناً . 
فمن يفعله ابتداء ....... كريم! 
ومن يفعله اقتداء ....... حكيم ! 
ومن يتركه استحساناً ...... غبي! 
ومن يتركه حرماناً ........ شقي 

كن مع الله..

  

اسلاميات..

الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

رساله مني اليك ....


آدم .. يانصفي الآخــــــــر .. 
يازوجي .. 

دائما نقرأ الكثير من التوجيهات للزوجة 

في كيفية إسعاد زوجها 

وكيف تتعامل معه 

وكيف ترضيه 

كيف تجعل من بيتها جنه لها ولأُسرتها 

لكن 

هل يمكن للزوجه أن تحقق ذلك بمفردها ؟؟؟؟؟؟ 

إن يدا واحدة لا تصفق 

ولا بد أن يشارك الزوج في إسعاد زوجته 

والرقي بحياتهما 

فهما يسميان زوجان 

أى يكملان بعضهما 

فكثير من الأزواج يعتقد أن كل شيء بيد المرأة 

وعليه فقط أن يعمل خارج المنزل 

ويوفر الطعام والشراب والملبس 

وهذه نظرة خاطئه جدا 

فالفتاه في بيت والدها تأكل وتشرب وتلبس أيضا 

نظرتك أيها الزوج لزوجتك مهمة جدا 

فكثير من الأزواج ينظر لزوجته على أنها شيء يملكه 

فلا يقدر مشاعرها 

ولا يحاول فهم شخصيتها 

ولا يعمل على تطويرها وتعليمها 

ولا يفكر في احتياجاتها النفسيه 

فقد تكون محرومة وهي متزوجه 

وتشعر أنها بحاجه إلى زوج وهى متزوجه 

فهو يدخل البيت يأكل وينام ويقوم 

يشاهد التلفاز أو يجلس علي النت او يقرأ الجرائد 

عار على كل رجل يعيش مع زوجته وهي تشعر أنها بلا رجل 

تحتاج إلى الحب والحنان 

والتقدير والمدح 

فلا تجد أى منهم 

إفهم أيها الزوج 

أن المرأة رقيقه رومانسيه 

تحب المدح وكلمات الإعجاب 

أنظر إلى زوجتك على أنها إنسان مثلك 

احترم عقلها 

احترم رأيها 

إفهم نفسيتها 

ماذا تحب 

ماذا تكره 

كيف تفكر 

ما هي 

نظرتها للأمور 

ما الذي يفرحها ويسعدها 

لا تنظر إليها على أنها أداة للخدمة والطاعة العمياء 

وعلى أنها المفروض أن تتنازل دوما لرضاك 

وماذا يضرك لو تنازلت أنت من أجل رضاها 

عن شيء لا يضرك لا في دينك ولا دنياك وأشعرتها بذلك 

فكر فيها وأنت خارج المنزل 

بماذا أسعد زوجتي 

كيف أدخل عليها السرور عندما أعود 

كيف أرسم البسمة على وجهها 

على الأقل سابتسم في وجهها 

سأقول لها 

أفتقدتك جدا 

لو حتى بالكذب 

سأحضر لها هدية رمزية 

تفرح بها  

لو وردة واحده 

زوجي الحبيب 

عندما تحاورني 

التزم آداب الحوار 

لا تعتمد على الصراخ وإصدار الأوامر 

فذلك لن يجعلني أشعر بقوة شخصيتك 

بالعكس 

الصراخ يدل على الضعف 

فالنبي صلى الله عليه وسلم قال( الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب) 

إنه أسلوب جد منفر 

والمرأة تحب الرجل القوي الذي يملك نفسه 

ولا تحب الضعيف الذي تستفزه أي كلمة 

ويغضب لأتفه الأمور ويسب ويشتم  

زوجي الحبيب 

لماذا عندما تجلس مع الناس تضحك وتفرح وتحكي وتدخل عليهم الأنس 

وعندما تجلس معنا يصيبك الصمت والكآبه 

هل صمتك يعني أنني لست أهلا للحديث معي 

الا أستحق منك أن تدخل السرور إلى قلبي 

فصمتك يؤذيني ويؤلمني 

والحديث معي يجعل بيننا صداقه 

ويعمل على أن نفهم بعضنا البعض 

يجعلنا نتبادل الافكار 

ويعلمنا المرونة في التعامل 

زوجي الحبيب 

لقد اخترتني بكامل إرادتك 

ولم يجبرك أحد على زواجك مني 

فاقنع بي وارض بما قسم الله لك 

و لا تنتقص من شأنى 

أوتكثر انتقادي 

فأنا أيضا أري فيك ما لا يعجبني 

ولكني أحافظ على مشاعرك 

وأقنع نفسي بك 

فلست كامل الأوصاف 

لقد فات وقت النقد بعد الزواج 

والآن علينا أن نصلح من أنفسنا ونصلح من بعضنا البعض 

بالنصيحة البناءة 
و الحوار الهاديء الهادف 

فلا تسفه رأيي 

ولا تحتقرني 

لأنك بذلك تنزع محبتك من قلبي 

تزرع محلها الكره 

زوجي الحبيب 

أكد لي دائما على أنك تحبني 

وترغب بي كامراة 

فهذا يعزز ثقتي في نفسي 

يعطيني دافعا لخدمتك 

وإسعادك وإسعاد كل من حولي 

زوجي الحبيب 

كما أنك مختلف عن أخيك وأبيك 

أنا ايضا مختلفة عن أمك وعن أختك 

فلا تقارن بيني وبين أي إمراة غيري 

فهذه المقارنه تخلق في قلبي كره من تقارنني 

بها 

وكرهك أنت أيضا 

فكما أنك تكره أن اقارنك بأخي أو غيره 

أنا مثلك تماما 

زوجي الحبيب 

الإحترام المتبادل بيننا شرط أساسي لدوام الحب 

فحب بغير احترام لا معنى له 

زوجي الحبيب 

أحيانا أكون حزينه وتراني ولا تشعر بي 

أو تتجاهل ذلك 

لماذا لا تحاول التخفيف عني 

لماذا لا تشاطرني أحزاني 

لماذا تراني مريضة ولا تشعرني باهتمامك بي 

فتدعو لي أوترقيني 

طالما لا ترغب أن تداويني 

زوجي الحبيب 

كما أن الكلمة الطيبة صدقه 

فقذائف الكلمات الجارحه 

تشرخ في قلبي جروح لا تندمل 

زوجي الحبيب 

لا تقل بيتي ومالي 

اشعرني أنه بيتنا نحن الإثنين معا 

ومالنا نحن الاثنين معا 

فنحن شريكين نكمل بعضنا بعضا 

زوجي الحبيب 

اجعل دخولك المنزل لي ولأولادنا 

وليس للهاتف والنت ومتابعة الأعمال 

فاعطي كل ذي حق حقه 

زوجي الحبيب 

تذكر أخلاقي الحسنه 

وحسن تعاملي 

فغيري جميلة ومغرورة وسيئة الخلق 

و لا أحد كامل 

انظر لجوهري وتفكيري 


رسالة الى كل امرأة ارادت رضا ربها

....أختي الغالية 

إذا كانت نفسك عليك غالية.....فأقرئي و نفذي بعد أن تسألي الله التوفيق .. إنها رسالة إليك يا غالية 

إذا أشتغل الناس من حولك بالموضة والأزياء والجديد فيها......فانشغلي يا غالية بالستر و الحياء 

وإذا أشتغل الناس من حولك بالغيبة والنميمة......فترفعي عن ذلك وانشغلي بالذكر و الفضيلة 

وإذا أشتغل الناس من حولك بمشاهدة القنوات....... فانشغلي بإقامة الصلوات 

وإذا أشتغل الناس بالاجتماعات التي لا تضيف لرصيد حسناتك شيئا....فانشغلي بشيء يرضي ربك ويجمع حولك ملائكيه 

وإذا أشتغل الناس بسماع الأغاني ..... فطهري أذنك منها وانشغلي بانتظار سماع خطاب الرحمن لك ولأمثالك من الغاليات في يوم المزيد 

وإذا اشتغلوا نديداتك بما يضعن من مساحيق الزينة و الجمال..... فاشتغلي بإعداد زينتك ليوم تبيض فيه وجوه وتسود فيه وجوه واسألي الله من فضله 

إذا أشتغل الناس بمتابعة أخبار الدنيا..... فانشغلي بحفظ أخبار القران ففيه أكمل الأخبار 

وإذا أشتغل الناس بإعمار دنياهم والزيادة فيها....... فانشغلي يا ذكيه بإعمار آخرتك والزيادة من كل خير 

وإذا أشتغل الناس بفستان العروس و زينتها..... فاشتغلي يا غالية بتجهيز لباس لك لايبلى تحت التراب 

وإذا أشتغل الناس بزفة العروس..... فاشتغلي بالتخطيط لزفة دخولك جنات عدن مع السيدة عائشة والسيدة فاطمة 

وإذا أشتغل الناس بالسهر على توافه الأمور..... 

فانشغلي بالسهر مع رب الأرباب 

إذا أشغل الناس أنفسهم بالدنيا .... فانشغلي بالآخرة 

اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك وطاعتك 

علموا أطفالكم
















بطاقات تعليمية للأطفال


 

 

 

 

 

 

 

 

عندمــــا تضيــــقـ بكِ الحيــــاة يومـــــا

عندمــــا تضيــــقـ بكِـ الحيــــاة يومـــــاً 

تذكر قول الله تعالى: 

( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ 

عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَسِقُونَ) 

إذا ضاقت نفسك يوما بالحياة. 

فما عدت تطيق آلامها و قسوتها... 

إذا تملككِ الضجر و اليأس 

و أحسستِ بالحاجة إلى الشكوى 

فلم تجد من تشكي اليه.. 

فتذكر ان لك رباً رحيماً 

يسمع شكواكِ و يجيب دعواكِ 

وإذا ألممت بذنب فى غفلة من أمرك 

فافقت على لدغ ضميرك يؤرقك 

وإذا نكست رأسك خجلاً من نفسك 

وأحسست بالندم يمزق فؤادك 

فتذكر أن لك رباً غفوراً 

يقبل التوبة و يعفو عن الذنوب والمعاصي 

قد فتح لكِ بابه و دعاك إلى لقائه 

رحمة منه وفضلاً 

تذكر قول النبى صلى الله عليه الله و سلم""أرحنا بها يا بلال" ... 

انها الصلاة..  

فالصلاة هى باب الرحمة و طلب الهداية 

هى اطمئنان لقلوب المذنبين , 

هى ميراث النبوة.. 

فهى تشتمل على أسمى معانى العبودية 

و الاتجاه إلى الله تعالى و الاستعانة به و التفويض إليه 

لها من الفضل و التأثير 

فى ربط الصلة بالله تعالى ما ليس لشىء آخر.. 

فهى قرة عين النبى صلى الله عليه وآله و سلم فكان يقول عليه الصلاة والسلام : 

"وجعلت قرة عينى فى الصلاة " 

ليست الصلاة أن يقف الإنسان بجسده 

وقلبه هائم فى أودية الدنيا .. 

إننا بذلك قد أفقدنا للصلاة معناها 

أو قل فقدنا معنى الصلاة 

أخوتي فلنبدأ من جديد ولنتعلم 

الوقوف بين يدى الله تعالى.. 

قال الحسن البصرى: 

" إذا قمت إلى الصلاة فقم قانتاً 

كما أمرك الله وإياك والسهو 

و الالتفات وإياك أن ينظر الله إليك 

وتنظر إلى غيره , 

وتسأل الله الجنة و تعوذ به من النار 

وقلبك ساه لا تدرى ما تقول بلسانك " 

من اجل ذلك 

كانت الصلاة عماد الدين و ركناً من أهم أركانه. 

تذكروا قول النبى صلى الله عليه واله و سلم : 

" ما من امرىء مسلم تحضره صلاة المكتوبة 

فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها 

إلا كانت كفارة لما سبق من الذنوب 

ما لم يؤت كبيرة وذلك الدهر كله" 

وتذكروا قول النبى صلى الله علية وسلم : 

" عليك بكثرة السجود لله 

فإنك لا تسجد لله سجدة 

إلا رفعك الله بها درجة 

و حط بها عنك خطيئة " 

لاإله إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير 


اللهم صلى وسلم وبارك عليك يارسول الله..

من اغرب انواع الطيور

من اغرب انواع الطيور البفن او البوفن هو طائر يعيش غالباً على شواطئ البحار في نصف الكرة الأرضية الشمالي. وتشترك الأراضي التي يعيش فيها البفن بأنها إما باردة، أو ذات درجة حرارة معتدلة. 

من الدول والأقاليم التي تعيش فيها أنواع البفن المختلفة: شمال فرنسا،روسيا,أيرلندا، جزر فارو، إيسلندا، جرينلاند، ولاية مين الأمريكية، شاطئ كندا الشرقي، سيبيريا، ألاسكا، كولومبيا البريطانية. 

والبفن طائر بحري رائع ومدهش وهو زاهي الألوان كأنه يرتدي لباسا أبيضا وأسودا فوق ريشه وهو يتزين في موسم التزواج وله منقار ملون وجميل ويعتبر مضحكا بشكله لكنه سلاح قوي جدا . سبحان الله العظيم.. 

شاهد الصور: 

 

طائر النورس كعادته يسرق الطعام من البفن 
 

طائر البفن داخل زبد البحر للحصول على طحالب البحر. 

 

سبحان الله ..