الجمعة، 3 أغسطس، 2012

من انت ياابن ادم؟؟؟


أنت الذي خلق الله أصلك من صلصال من حمإ مسنون 
أنت الذي خلقك الله من ماء مهين 
أنت الذي خلقك الله في أحسن تقويم 
أنت الذي صورك الله في رحم أمك كيف يشاء. 
أنت الذي نزلت من بطن أمك باكيا والناس حولك يضحكون سرورا 
أنت الذي كرمك الله وفضلك على كثير ممن خلق تفضيلا. 
أنت الذي بعث الله إليك رسله. 
أنت الذي خلقك الله لعبادته. 
أنت الذي تحداك الله بالمجيء بمثل هدا القرآن فعجزت. 
أنت الذي علمك الله ما لم تكن تعلم. 
أنت الذي علمك الله القلم. 
أنت الذي خلقك الله ضعيفا. 
أنت الذي إذا مسك الضر دعوت الله لجنبك أو قاعدا أو قائما. 
أنت الذي إذا أذاقك الله رحمة منه ثم نزعها يئست وقنطت. 
أنت الذي تدعو بالشر دعاءك بالخير. 
أنت الذي خلقت من عجل. 
أنت الذي تكثر الجدل. 
أنت الذي وصاك الله بوالديك حسنا. 
أنت الذي حملتك أمك وهنا على وهن. 
أنت الذي لا تسأم من دعاء الخير. 
أنت الذي تفر ح إذا أذاقك الله رحمة. 
أنت الذي يعلم الله ما توسوس به نفسك. 
أنت الذي تريد أن تفجر أمامك. 
أنت الذي تنبأ يوم القيامة بما قدمت وما أخرت. 
أنت الذي أتى عليك حين من الدهر لم تكن شيئا مدكورا. 
أنت الذي أمرت با لنظر ممّ خُلقت. 
أنت الذي تطغى إذا استغنيت. 
أنت الذي سخر الله لك الأنعام. 
أنت الذي أنزل لك الله من السماء ماءاً طهورا. 
أنت الذي سخر الله لك الليل والنهار والشمس والقمر. 
أنت الذي أنبت الله لك الزرع والزيتون والنخيل الأعناب. 
انت الذي جعل الله لك الليل لباسا والنهار معاشا. 
أنت الذي سخر الله لك البحر لتأكل منه لحما طريا... 
أنت الذي إن تعد نعمة الله عليك لا تحصيها. 
أنت الذي يعلم الله ما تسر وما تعلن. 
فاتق الله في سرك وعلنك. 

الخميس، 5 أبريل، 2012

قوة الحب والتسامح..

اخواني احبابي اعزائي جميعا 

نحن امة مسلمة يجب علينا التناصح والتسامح 

سوء الظن ذلك الداء الذي اخذ يستشري في علاقاتنا فيمزقها ويزلزل بكيان المحبة فيحطمها 

لتنهار اما م كلمة تصافح مسامعنا أو موقف يتراءى لنا او وشاية ملفقة يبثها الواشون عنا لتترك مردودها 

السلبي في نفوسنا فنغضب ونعتب ثم نتفحص هذا السلوك وذاك الموقف تحت المجهر لنفسره وفق ظنون سيئة 

فنصدر الأحكام ونستسلم لما تبثه في عقولنا من أفكار وما تترجمه لنا من معتقدات 

وما تتركه من أثار نفسية تؤرقنا ولاسيما إذا صدرت ممن تربعوا على عرش قلوبنا أوممن يشكلون أهمية 

كبرى في حياتنا ، وننأى عن طرح الأعذار والظنون الحسنة ونظل واجمين نصافح الجفاء ونلجأ للهجران ، 

نصم الآذان عن سماع الأعذار ونبتعد عن المواجهة والتحقق من المواقف والكلمات وكأن البشر ملاكا لايخطئ !!!! 

ولانعلم اننا نقصف بذلك كل شجرة كانت بالمحبة تظللنا … 

 

ترى هل نشتكي من حساسيتنا المفرطة ازاء المواقف والكلمات العابرة ؟؟ 

أم بدافع الحب الذي يجعلنا نرى أحبابنا لا يخطئون فنعتب عليهم ولو اخطئوا ا باليسير لكنا لهم بالمرصاد ؟؟ 

ام هو اتباع لهوى في انفسنا وحب لذاتنا ؟؟؟ 

ام هي وساوس الشيطان التي اخبر عنها المصطفى عليه السلام بقوله: 

(إن الشيطان قد أيس ان يعبده المصلون في جزيرة العرب ولكن في التحريش بينهم )) 

فهل نمحو كل ما يسئ لعلاقاتنا الإنسانية ونبعد كل ما يحجب شمس الحب والتسامح عن دروبنا ؟؟؟ 

من هنا اخواني 

لماذا لا تكتب اخي رسالة اعتذار مختصرة لأولئك الذين ينامون في ضميرك 

ويقلقون نومك ويغرسون خناجرهم في أحشاء ذاكرتك 

لإحساسك بأنك ذات يوم سببت لهم بعض الألم 

افتح قلبك المغلق بمفاتيح التسامح 

واطرق الأبواب المغلقة بينك وبينهم 

وضع باقات زهورك على عتباتهم 

أحلام ومبادئ

إذا اضطررت يوما للإختيار بين مبادئك وحلم حياتك فماذا تختار؟ 

فهذه هي الحالة الوحيدة التي إذا لم تفعل الصواب يأسرك الشعور بالذنب 

وإذا فعلت الصواب يقتلك الشعور بالألم والأسف والحرمان. 

ماذا إذا اخترت مبادئك ولم تجد القوة بداخلك لتتمسك بها؟ 

ماذا إذا اخترت أن تغمض عينيك عن عذاب الضمير لأنك لا تتحمل الشعور بالألم؟ 

ماذا إذا فتحت عينيك يوما ووجدت أحلامك قد تخلت عنك بعد أن تخليت عن مبادئك في سبيلها؟ 

حينها عندما تنظر إلى المرآه لن تستطيع أن تتذكر من بداخلها .. 

وجه مألوف لكنه يبدو كأنه من ذاكرة الماضي البعيد.. 

تنظر بتمعن وألم هل هذا حقا أنا؟!! ولا تدري أتشعر بالندم حقا على ما فعلت أم لأنه ذهب سدى!! 

 

إذا اضطررت يوما للإختيار ايهما تختار؟؟؟ 

الاثنين، 26 مارس، 2012

.لم نتغير .. ولم نعتبر..


لماذا لا نتغير 

أصبحت عقولنا خاويه قد نتعلم ونصل الى الگثير من المراحل 

التعليميه ..ولگن دون تطبيق لما حوت تلك العقول 

لماذا لا نُشغل هذا العقل 

 

الى متى التدني والانحطاط في المبادىْ والتشبه بالغرب في كل شي 

فنحن شبعنا تخلف اعرفوا أنفسكم كي تصلوا للقمة فنحن في عصر 

يجهل الكثير من يكونون . 

فنحن امة** محمد صلى الله عليه وسلم ** 

نعرف الخطأ ولكن لا نعترف ولا نعتذر ونرسم ملامح العنجهية من الخارج 

نضع أنفسنا موضع الملائكة فكأننا معصومين من الخطأ ..ليس عيبا أن 

نخطىْ وليس عارا أن نعترف بأخطائنا ولكن العيب كل العيب أن نكابر 

ونحن نعلم من الداخل مقدار الخطأ 

 

فلماذا لا نمنح انفسنا تلك اللحظة .. ونعامل انفسنا بصدق 

نحاول الإقتراب من الذات أكثر وأكثر ..فبإقترابنا منها نستطيع ان نقترب 

من الأشخاص والاشياء ..وبإبتعادنا عنها .. يسلب منا الفهم .. لأبسط 

الأمور حتى ما يعنينا . 

منذ ان نولد ونحن نسارع خطواتنا لنصل إلى النهايه 

نهاية الطفوله .. نهاية الشباب .. نهاية الزواج .. نهاية تربية الأبناء 

ومن خطوه لخطوه .. من زمن لزمن 

حتى نصل دائما لـ نقطة نهاية نتمنى الرجوع منها 

نتمنى حينها أن تعود بنا خطواتنا إلى الوراء لنتوقف عند أول خطوه 

ونغير إتجاهنا لنسلك طريق آخر 

بعيد كل البعد عن الأول 

ولكن ...! 

أسس اختياره كانت هي نفسها الأسس الأولى 

هنا تكمن مصيبتنا 

نحن لا نتفكر .. ولا نتدبر .. ولا نتعلم مما يصيبنا في حياتنا 

نحن لا نعي أخطاءنا 

ولا نتعلم منها 

ولا نتفكر فيها ولا حتى للحظات 

ولذلك دائما ما نعود للبدايه ..ونسير .. لنصل لذات النهاية 

فهل نستطيع ان نتغير يوماا ما امام انفسنا قبل امام غيرنا 

وهل سياتي هذا اليوم ... 

هل الحيااة تعني الاكل والنوم 

الى اين نحن ذاهبون ؟؟ 

كم من الأخطاء التي نكررها باستمرار ؟ 

كم من الاخطاء التي لا نتوقف للتفكير فيها ؟ 

كم من الأخطاء التي قتلتنا ، وما زالت تقتلنا ؟ 

 

حقيقة اخواني اسئلة كثيييرة تحتااج اكثر من موضوع للجواب عليها 

الأحد، 25 مارس، 2012

صــــور مـــــن واقـــــع الـحــياه ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . 
اخوتى واخواتى في الله اسعد الله صباحكم / مساءكم بكل الخير والسعادة ،، طبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم خير دار فى الدنيا وخير عمل بموازيينكم فى الاخرة 
طــرحي اليوم لكم عباره عن صور .. تحوي مواقف تمر بنا جميعا .. اتمنى ان تصل قلوبكم .. 
واسأل المولي سبحانه ان يتقبل منا صالح الاعمال 
ولــنــســمي بالــــــرحــمــن ::: 











الي هنا وانتهي ما معي من صور .. لكن الحياة مليئة بالكثير والكثير من صورا بحاجه لمن يفهمها ويعي ما بداخلها 
اتمنى ان ينال الطرح رضـــــاكم ... كما اسألكم الدعاء لمن قام بهذا العمل الطيب جعله الله في ميزان حسناته 
هدانا الله واياكم الي البر والرشاد ووفقنا للخير والسداد 
وسلك بنا وبك طريق الأخيار الأبرار..واثابنا وثبتنا على ديننا 
نفعنا الله بما قرأنا ... و جعلنا ممن يقرون فيعملون فيعلّمون ... 
وتقبل الله منا ومنك سائر الأعمال  

الخميس، 8 مارس، 2012

حبر ومطر


كَحبّاتِ المَطرِ يَهطِلُ المِداد .. قَطرَةٌ هنا وقَطرَة هناك 

وفي هذهِ المَساحة تَتَجمَّعُ القطراتِ 

........................................................ 

وَطن 

 

سألتني : مَا الوَطَـن ؟ 

فأجبتها : كلّ أرض أسجدُ فيها لله بحريّة ، 

وكل زاويةٍ يخشع فيها قلبي وقلمي 

هي لي وطن ..! 

.......................................................... 

القلمُ ... 

 

في يدِ المؤمن كـالغيث ، أينما ســال مـداده نَـفَـع 

وفي يدِ المجـاهد ســلاح ، أينما سُـدِّد أصــــــاب 

وفي يدي مُثقـلٌ بالألـم ، مُفعـم بالأمـلِ والرَّجــاء 

....................................................... 

وَسْـوَسَـة ..! 



قَالت بازدِرَاءٍ : لستُ سوى نُقطة ؛ سَأرحَل .. 

غَادَرت بعض الحروفِ فَشوَّهَت كلَّ المَعاني ! 

................................................... 

صَـدْمَـة ..! 

 

بُحتُ لها قَائِلة : ثَمَّة شيء لا أفهمُهُ ...! 

فنَصَحتني قائِلة : راقبي بصمت ، فكّري ، حلِّلي ، ثم استنبطي . 


لَيتَني تَجاهلتُ نَصيحتها ورضيتُ بـ جَهلي ..! 

......................................................... 

مُحاولة 

بحرَكةٍ رَشيقة وقفَ "عُمر" على يديه مُنتصِبا ، 

وأسندَ رجليْه إلى شَجرةِ الصِّفصافِ التي خَلفَه ، ثمَّ راحَ يَنظر إلى صديقِهِ " عَبد الله " 

وقد ارتسَمَت عَلى مُحيَّاه ابتسامَة مَقلوبَة ...! 

عَبد الله : ماذا تَفعل أيها المَجنون ؟! 

عُمر : مُحاوَلَة ؛ علَّني أرَى الدُّنيا بِـ اعتِدالٍ ... 

أَلَم تُخبرني ـ يا صديقي ـ أنَّ حَال الدُّنيا قد انقلب ، انقلبَ رأسا على عَقب ؟! 

........................................................................................ 
تَرَوٍّ 



إنْ خَالجَتكَ الظنونَ ـ يَومًا ـ فاصْبر مُتَجمِّلا بـ الصَّمتِ ولا تتعجَّل الحُكمَ .. 

دَعِ الأيَّام تؤدِّي دَورَها ، فإمَّا أن تُؤكِد لكَ ظنونك أو تُنهيها ! 

.................................................................................... 
وِحْدَة 

 

أَلقَتْ بجسَدِها النِّحيل عَلى كرسيّها الخشَبي القَديم ؛ 

ضَمَّت بَعضَها إلى بَعضِها مُلتَحِفَة شَالَها البَنفسَجي ، 

ذلكَ الشَّال الذي غَزلَته أمُّها قَبل وَفاتِها ، وَقدَّمته لَها هَديَّة قائلَة 

: البَرْدُ ـ يَا بُنيَّتي ـ لا يَأتي مِنَ الخَارِِِجِ ! 

............................................................................ 
يَومَ عِيدٍ 

 

أقبَلَ الجميعُ وبِيَدِ كلٍّ مِنهُم طَاقةَ وَرد ، َسارَعوا نَحْوَ أمَّهاتهم .. 

وحدَه مَن حَدَّقَ في الوُجوهِ ، طَرَقَ أبوابَ القلوبِ بَحثا عَنها ، ومَا مِن مُجيب ! 

أَسْألُ : لِمَن سَيهدي طِفلي اليَتيم وُرودَهُ ؟! 
............................................................................... 

سُنَنٌ إلهيِّة 



قَد يَقوم بِناء عَلى مُرتَزقة ، لكِنَّه لا يَعلو ولا يَرتَفِع .. 

بَلْ هُوَ مُهَدَّد بالانهِيار في أيَّةِ لَحظّة ! 

الاثنين، 20 فبراير، 2012

من منا على حق انا ام الزمن ؟؟

كل إنسان على وجه الأرض يدرك تماماً أنه لم يخلق عبثاً 

ولم يجد نفسه في هذه الدنيا دون أن يتيقن بوجود سبب ما لوجوده.. 

وكلنا نتفق على أن كل مسلم خُلق من أجل عبادة الله تعالى 

وهذه العبادة تتطلب منّا جهد كبير حتى نحملها بين أيدينا بكل حذر واحتراس 

حتى نصل بها إلى بر الأمان وهي قد نالت من الطهر ما يكفي لنجاتها 

نحن بتصرفاتنا هذه قد نسير بعبادتنا إلى الهاوية 

….؟ 

 

فمنا من يمر بمصاعب في حياته ويفقد الصبر وذلك قد يخدش عبادته 

ومنّا من يفكر أن حياته كالكتاب عندما يملأ صفحة بأعماله وحين يصبح في الصباح 

يريد أن ينساها ويريد تمزيقها 

وحتى لو استطاع تمزيقها الآن فلن يستطيع ذلك يوم لا يوم بعده.. 

ومنّا من عاش يومه بكل أريحيه وعدم تقديم أي شئ يقربه لله تعالى 

إذن 

كيف نقول نحن مخلوقون لعبادة الله تعالى 

ونحن لم نوفِّ تلك العبادة حقها ؟؟ 

لا أعلم فعلاً نحن لا نستطيع حل هذا اللغز .. 

نعلم بكل ماهو في صالحنا 

ونفعل ما يسئ لنا !! 

نرى طريق الهدى 

فنسلك طريق الضلال!! 

نستمع للكلام الذي يقربنا لله تعالى 

فنفعل عكسه تماماً !! 

 

لم أعد أفهم كيف هي تركيبة عقل الإنسان؟ 

هل هي تركيبة معكوسة أم أنها تتعمد التفكير بطريقة مخالفة للصواب 

لم أعد أعرف نفسي.. 

ولم أعد أستطيع التفريق بين خطئي وصوابي 

هل الدنيا ومشاكلها من كانت السبب 

أم أنني أريد الهروب من الواقع لذلك أقول لستُ السبب؟؟ 

أم أنني فعلاً السبب؟؟ 

وقد أجابني الكثير من الناس عليه وبطرق مختلفة .. 

ولكني بإنتظار عقلي ليفكر بشكل سليم 

وبالتالي يحدد من السبب 

أنا 

أم 

الزمن؟؟؟ 

 

الأحد، 19 فبراير، 2012

اقدم وأفخم القلاع الأثرية في مختلف دول العالم ،

مجموعة من الصور لأقدم وأفخم القلاع الأثرية في مختلف دول العالم ، والتي تعتبرها معظم دول العالم رمز للحضارة والتاريخ . 

انكلترا 
 
اليابان 
 
كمبوديا 
 
المانيا 
 
المملكة المتحدة 
 
الصين 
 
بلجيكا 
 
الدنمارك 
 
السويد 
 
الولايات المتحدة 

الأربعاء، 15 فبراير، 2012

.رسالة الى القلوب.....حديث في الحب

الكلام عن الحب طويل جدا ..ليس له حدود 

ما اجمل كلامنا عندما يكون عن الحب وللحب فقط. 

ما احلى كلامنا عندما نعيش الحب كما اوحاه الخالق عز وجل . 

ما اسمى كلامنا عندما نهب الحب ونعلمه لكل من يجهله او يتجاهله. 

وما اصدق كلامنا عندما يرانا غيرنااننا نحن والحب نسير معا في نفس الطريق 

باصدق الارواح واسمى الاخلاق . 

 

لقد اصبحت حياتنا اليوم كلها حروبا من اجل البقاء للاقوى , 

وصراعات دموية بسبب الافكار الانسانية الظالمة, 

لقد غاب ذلك الحب العفيف ,وتلك العواطف الجياشة , 

التي كانت تفيض من عيون البشر لتحول سلوكاتهم وكانهم ملائكة الرحمان تسير على الارض 

اننا نبحث عن الحب في كل مكان,, 

لنلتمس منه قبسا نوريا يشع على ظلام مشاعرنا الباردة , 

لنتعلم الحب وكيف نحب في اي زمان ومكان كنا فيهما مادامت قلوبنا تنبض بالحياة وللحياة 

ولهذا تبقى اجمل كلمة في الدنيا هي 
احبك 

. 


الحب هو شعور يتعلمه الانسان بحكم ارتباطه بالعاطفة التي تجبره ممارساتها في حياته. 

.الحب هو الفضاء المحصور بين الحياة والموت نعيشه دون ان ندرك حقيقة الحب 

لان البعض منا قد يقضي حياته في البحث عنه ليعيشه 

.الحب هو كل شيء في الوجود حيث قال احد القدماء 

ان الحب اذا لم يكن موجودا لاخترعناه 

اذن فالحب كلمة عظيمة تحفظ في القلوب والعقول وتبقى خالدة في ذاكرة الانسان . 

فالحب منبع من ذات الانسان ولكن ادراك معناه . 

.فهذا مستحيل لبعض الناس لان ممارساتهم له اكثر منه فكرة او فلسفة او نظرية عندهم في الحياة 

فلا يوجد واحد منا لم يذق طعم الحب 

فالحب كالطائر طليق في كل ارض واهله كل البشر وعائلته كل مخلوقات الله في الارض . 

.واجمل ما في الوجود حب الخالق عز وجل 

وحب الحبيب صلى الله عليه وسلم ثم تبادل المشاعر الدافئة بين الزوجين و بين الاهل والاحباب.. 

.والحب فضيلة لا شهوة او غريزة ..بل ان الحب بلا فضيلة 
كالزهرة بلا ماء.... 

الله الخالق لكل شيء... 



العالم العليم بكل خفايا السموات والارض والنفس البشرية . 

المبدع للجمال والخير والعدل والحق والفضيلة والعفة في الارض. 

الوهاب والرزاق والمنان بغير حساب دون ينتظر منا كلمة شكر. 

فان اول حبنا يجب ان يكون صادقا مخلصا للعزيز الرحمان . 

..فلقد خلقنا الله عز وجل في هذه الطبيعة ومنح لنا روح الحياة وخلق مخلوقات اخرى كي تقاسمنا 

هذه الطبيعة وهذه الحياة كالنبات والطيور والاشجار والازهار وو...و... 

.ولقد من علينا بالعقل وجعلنا القدوة الحسنة في تسيير الحياة لاعطائها الصورة الاجمل 

بكل ما تحمله من وفاء واخلاص ففرض علينا معاملة خاصة تجاه كل مخلوقاته شريطة ان تتصف 

علاقاتنا بالحب العفيف والتسامح والايثار والابتعاد عن الدمار 

والضغائن والكراهية والحقد والحسد. 

فالحب الاكبر والاعظم وبدون شروط ومساومة وثمن ... 

الذي هو بين المخلوق وخالقه والذي جعله اقوى رباط في التوازن الكوني. 

فاللهم اجعل لي اول واخر حب ..حبك ومرضاتك. 

... 

الاثنين، 13 فبراير، 2012

ماهي الحياة؟؟

سألت نفسى ما هى الحياة. 

سؤال يتكون من كلمتين ..وإجابته لن تكفيه صفحات الحياة قاطبة 

الحياة هي ميلاد عمر..ودمعة حزن .. هي ضحكة طفل.. ونظرة أمل .. 

هي شمس الحرية لأسير .. وكسرة خبز لفقير 

هل هي ابتسامه امل ام دوامه للالم ؟!! 

ومهما قلت .. فلن أعطي الحياة تعريف مثالي أو مكتمل المعنى .. 

ربما لأنها ليست مثالية ولا كاملة.. 

ندفع بأنفسنا طول حياتنا لصنع المزيد من المال .. المزيد من التوفير ،، 
، 
إذا غطينا احتياجاتنا الأساسية، سعينا لتلبية حاجاتنا الكمالية .. 

واذا غطينا حاجاتنا الكمالية سعينا لتغطية الرفاهيات! 

لماذا؟ 

ألهذا خلقنا؟ 

أهذا هدفنا في الحياة ؟ 

إذا نظرنا خلفنا في يوم ما سنجد أننا لم نفعل شيء .. 

وكأن الحياة كلها ما هي إلا ملذات ومتاع ! 

كلٌ له طريقته الخاصه واسلوبه الخاص في الحياه 

ولكن الكل يعلم ....... ان ..؟؟ 

لو لم يكن الشر ما عرفنا الخير، ولو لم تكون الكراهية ما عرفنا الحب. 

لو لم يكن المر ما تذوقنا طعم الحلو، ولو لم يعصي إبليس ربه لما كانت النار. 

فالحياة ليست سوداء بكاملها وهي أيضا ليست بيضاء بكاملها 

الحياة رمادية اللون 

أي أن فيها البسمة وفيها الدمعة 

ولكن هناك طريقة…… 

تجعل في مر الحياة حلاوة 

وفي لوعة الأيام بسمة ودعابة 

أن نجعل أعمالنا وأقوالنا ونياتنا خالصة لله وحدة فمن هنا سنجد لذة الحياة 

وسنعرف معنى السعادة 

قف يومًا .. واسأل نفسك 

ماذا تعني الحياة بالنسبة لك .. 



الحياة هي ان نبتسم ونفرح ونقهقه لا لشي سوى انه لايوجد مايستحق الحزن 

الحياة عيون متألقه ببريق الامل والتفاؤل 

الحياة صرخه طفل قادم بالجديد لدنياه التي يملك زخرفتها ويملك التشطيب عليها بالسواد 

الحياة هي انت 

حياتك تكمن في يومك 

فاغلق الابواب الحديدية على الماضي والمستقبل ، وعش دقائق يومك .. 

اخواني .. الماضي ملئ بالاحزان .. والامال والالآم .. 

والحياة مليئة بالامتحانات والدروس . 

أن هذه"الدنيا" فــــــــــــــــــــــــانيه..!! 

وأن "الآخره" هي البــــــــــــــــــاقيه..!! 

قال تعالى(ياقوم أنما هذه الحياة متاع وأن الآخره هي دار القرار) 

وقال صلى الله عليه وسلم(مالي وللدنيا فمأنا في الدنيا الا كراكب أستضل تحت شجره ثم راح عنها وتركها) 

أتعلمون بأن حياتنا بين فترتين..؟ 

(بين عاجلآ قد مضى لاندري مالله صانعآ فيه) 

(وبين أجلآ قد بقى لاندري مالله قاض فيه) 

دعونا نقف مع أنفسنا لحظات مصارحه قليله 

.كم من المصايب والنقم التي مرت بك؟ 
من ناجيت؟ 

من دعوت؟ 

وأي باب قرعت؟ 

هل دعوته ولم يجبك؟ 

فسبحان من فرج الكروب،، وسبحان من يسر الصعاب 

كم من الساعات عشتها وأنت تتقلب في العافيه والغنى؟ 

فهل كنت شاكرآ وله ذكرآ؟ 

لماذا لانحاسب أنفسنا في نهاية كل ليلة ؟ 

ولنرى أن كانت خيرآ شكرنا الله 

وأن كانت شرآ تبنا لله وأستغفرناه 

أن الأعوام تتوالى ونحن كما نحن لم نتغير؟!! 

ولم نجرءو حتى أن نقف أمام أنفسنا ونحاسبها؟ 

هل عرفتم معنى الحياة !! هل عرفتم !! 

غرتنا الدنيا بملذانتها واعراءاتها ولكن هل اعتبرنا يوم سنرحل !! 

 

الخميس، 9 فبراير، 2012

أجمل 10 بحيرات في العالم

أجمل 10 بحيرات في العالم 

بوليفيا 

 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

أفغانستان 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

نيوزلاند 

 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

بوليفيا 

 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

اندونيسيا 
 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

امريكا 

 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

كندا 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

كينيا 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

الصين 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

كرواتيا