السبت، 10 ديسمبر، 2011

رَفعَ القلبُ رآيةُ الإستسلآم

رَفعَ القلبُ رآيةُ الإستسلآم




فَـــ عَزَفَتْ الروحُ عَزفَ الهَيآم


مُــ تَوسِدةً غَيمْه 
لِـــ تَكونَ شَهِيهُ الإنحدآر
لِــتهطُلَ بِــ جمالاً يُغرِقُ التِلال والبِحار

•.♥.•.رَفعَ

تتَهآدى بِـــخُطى وآثقه 
مُزينةً بِــآطوآقِ المرجان 
ومعطرًة بِــآريج البِيلِسْان


مَقطُوفَةٌ مِنْ بَسَاتِينِ الجِنْان

•.♥.•.رَفعَ

تَعآلَ وآبقى مني قريب

فَـ نبضاتي كلها تُنآجيك أيها الحبيب



فــــ قلبي قد خرَّ رآكعاً رَآفِعاً رآيةُ الإستسلآم

حَيثُ إبتلع ريق الهوى 
فَــ تفشي به من الوريد للوريد
فبلغ به النصاب حد التمام 
فرفع رآية الإستسلام
وخرَّ صريع لِــلغرآم
منساباً خفقهُ ببوحٍ وكلام
يتغني ويترنم بجنونِ مُستوحياً مِنكَ الإلهام

•.♥.•.رَفعَ

فــَ الشوق بي إستفز الروح
متناسياً الأنات والجروح 
شوقٌ جلجل بثماله
تدرّجَ بإنتشارٍ ورديّ الملامح
فزرعَ كلي على هوآمش الآحلآم
وكأنك نبؤةً هَدتني لطهرِ الغرآم

•.♥.•.رَفعَ
بشهقاتٍ باذخةُ الأنفاس
إنطوى كلي في مَعَابِدِ الإحساس
آتهَجدُ في محرآبِ العِشقْ 
بجموحٍ وتَوقْ 
بشغفٍ وشَوقْ
مُتتبعةً خُطى الآهات
وأُقَدِمُ الولاءَ والطاعات
مُتَمآدِيَةً بِــهَذياني حَدَّ الإعترافات



ليتوقّر بحُبِكَ طُهرا
وبالاستسلامِ لكَ دَهْرا
ويتناثرَ بين يديكَ ورداً ودِثرا
سرى إلى غياهبك مُستَعِرا
حاملاً شمعةَ غراماً مُتَقِدَا
سَامَقَ لَفيفَ الجُنُونْ 
وتَعَسجدَ بِـــ بُوتقهِ البَذَخِ سُكونْ
بِـــ دبيبٍ هَزَ آوصالَ الحسِ بِـــ فُنُونْ
فَـــأعلّنَ الإستِسلامْ دُونَ خوفٍ أو ظُنُونْ

•.♥.•.رَفعَ

فَـــتوسدَ آطرآفَ الحُلمِ والأمل
بِإبتهالآتٍ متهاويةٍ لِـعوسجٍ قابلٍ للوخزِ والإندثار
بصوتٍ رَخِيمٍ يُرَتِلُ آسمى آياتِ الحَنينْ
يتلذذُ بإحترآقهِ في جَوفِ البرآكين

•.♥.•.رَفعَ

آوَّ آتدري 
أيها الساري في الشريان والوريد
أفقدتني رُشدَ الذآكرة فَــعثتَ بها نِسيانا
بضجيجٍ إكتَسى الروحَ جَمالا
بِغوآيه مكتظةٍ إحتواءا 
حتى بَلَغتَ حُدودِي 
وَحَطَمتَ جُيُوشي
وإستَبَحْتَ كُلي

•.♥.•.رَفعَ
بإنسيابِ رَحِيم 
سَرى بِكَ حَيثُ جنةُ الأحلام
لِصولجانٍ الأوهام
فأعلَنَ القلبُ الإنهِزآم
ومعهُ المشاعرْ رفعتْ رآياتُ الإسْتِسلام
وسلّمَ النبضُ والخفقُ سِلاحَهُ لكَ وللغَرآم


يا الله..

اللهم اجعلنــــا من العتـــقاء فى دار البــــقاء 

و ارزقنــــا الطـــهر و النــــقاء و الصفــــاء 

و أبعــــد عنــــا الـــحزن و الهـــم و البــــلاء 

و خـــذ بأيديــــنا فنــحن فى دار اختبـــار و ابتـــلاء 

و اجعـــل ألسنتنـــا رطبــــة بذكــــرك دون ريــــاء 

و أبعـــد عن أنفســـنا الشـــح و الكبــــر و الخيـــلاء 

اللهـــم آميــــن يا مــــالك الأرض و السمــــاء 

 

حقائق بالصور



 

كهف ليتشوجييا 

كهف يعده الكثيرون لؤلؤة الكهوف لأنه منجم مدهش لكن ليس للذهب ولا للألماس ، إنما هو منجم لأشكال فنية تكونت عبر ملايين السنين.!! 

يتميز كهف ليتشوجييا بجيولوجيته الفريدة وتشكيلاته النادرة وأصله الغامض ، 
فعلى خلاف باقي الكهوف ليس الماء الجاري هو من قام بنحت الصخور لينتج هذه التشكيلات الفريد ، 
فالماء في 

ليتشوجييا راكد تماماً .. 

لكن هناك شيئا آخر من قام بذلك: 

لقد كان السبب هو تآكل الصخر بفعل حمض الكبريتيك ، وعندما حلل الأسيد هذه الصخور خلف ورائها ماده الجبس التي شكلت هذه الأشكال الكريستالية الفريدة 

يعتبر الدخول إلى هذا الكهف محظوراً. ويسمح فقط للباحثين العلميين والتغطيات الوثائقية وفرق الاستكشاف ، وقد يحتاج الإذن لدخوله لأكثر من 3 أشهر كما حدث مع فريق BBC عندما أرادوا تغطيه الكهف ضمن سلسلتهم Planet Earth. 

كهف سراج الليل Waitomo Glowworm Cave 

 

يحمل هذا الكهف اسم “سراج الليل” ويقع في جبال التمبورين في نيوزيلندا، ويتميز بوجود آلاف الديدان المضيئة من نوع Arachnocampa luminosa . 

ولهذا الضوء وهذه الديدان قصة عجيبة وطريفة ، لأن هذا الضوء الساحر هو وسيلة القتل.! 

حيث تطير الأنثى لوضع البيض على سقف الكهف المظلم ، وبمجرد فقس البيض فان اليرقات الفاقسة تتعلق لأسفل بواسطة خيط لاصق ينتج ضوءاً واضحاً في الظلام. 

يقوم هذا الضوء بجذب حشرات من أنواع أخرى ، لتدخل إلى داخل الخيط اللاصق فيتم افتراسها بواسطة يرقات الدودة المضيئة.!!! 

لا تنجذب إلى الضوء فليس كل يلمع ذهباً 

الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

عذرا يا دنيا فالجنة تناديني

أريــد جنـةً عرضـهآ السمـاوات و الأرض.. 

أريد جنـةً لاتعـب فيها و لا مــوت ... 

فيهـآ رآحــة ,.و فيهــآ سعـآدة .. 

لـيس فيهـا حــزن و لاشقـاء ,, لاهمــوم ولا غمــووم .. 

سعــادة تتبعهــا سعــادة تتبعـــها سعـــادة << هـــذه هـــي الجنــــة .. 

~ السعـادة و الخُـلد في الجنــة و ليس في الدنـيا ~ 

هــذه هي الحيـاة الدنـيا ماهي إلا لحظـات و ثوانـي معــدودة ,, 

 

ثم سنتـركهآ و نـرحــل إمإ إلى جنـة أو إلى نآر !؟!! 

فليختــر كلٌ منـآ طــريقــه 

 

إن مـثل الحيـاة الدنـيا كمــسافر إستظــل تحت ظـل شجـرة ثم ذهب وتـركهـا 

 

إلـى كــل من تعب من الدنـيا 

((~ الــراحــة في الجنـــة ~ )) 

قال تعالى ( لقد خلقنا الإنسان في كـبد ) 

لا راحـة في الدنـيا , هنـا في الدنـيا أمــراض وهمــوم و حــزن ويأس وكــدرر وضيق 

هكــذآ هــي الدنـــيا ... 

((~ جنــان عــرضهــا السموات و الأرض ~ 

إذا لم تســعد في الدنيـا ,, فسعــادة في الآخـرة .. 

إذا لم تـرتاح في الدنــيا ... فراحــة في الآخــرة .. 

فيكــفي أن في الجنـة ما لاعين رأت و لا أذن سمعـت و لاخطر عـلى 

قـلب بشـر ,, 

( كـلوا و إشربوا هنيئاً بما أسلفـتـم في الأيام الخـالية ) 

فأهـل الجنة لايمـرضون ولا يحـزنون و لايموتون و لايفــنى شبـابهـم 

خآلدين مخـلدين في الجنـآن . 

..- القرآن الكريم : فهو الشفيع يوم القيامـة و هو رحمــة وشفـاء لمـا في الصـدور .. 

..- في حيآتنآ دقآئــق غـاليــة لن تعــود فلنمـلأها بـذكـر الله و ألإستغفــار 

و التسبيـح ,, 

..- ذكـر الله يصــلح الحال و يشرح الـبال . 

..- فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا ~ 

فظــلام الليل بعــده صباح ’ 

و بعــد المــرض شفــاء’ 

و بعــد الفراق لقـاء’ 

و بعــد الفشـل نجـاح ’ 

و بعــد الضيق فــرج ’ 

 

يـا سائـر على الدرب .. 

إن إستطــعت ألآ يسبــقك إلى الله أحــد فإفعــل .. 

فإن هممــت فبـآدر.. 

و إن غــرقت فثآبر 
.. 
و إعلمــ أنك لن تدركــ المفآخــر,, 

إذآ رضيت بالصف الآخــر .. 

,, 
وفـي الختــآم أسآل الله العـلي العظــيم أن نكــون من أهل الجنــآن ,, ) 

الخميس، 8 ديسمبر، 2011

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة


أقبل رجل إلى إبراهيم بن أدهم .. فقال : 

يا شيخ .. إن نفسي .. تدفعني إلى المعاصي .. فعظني موعظة! 


فقال له إبراهيم : 

إذا دعتك نفسك إلى معصية الله فاعصه .. ولا بأس عليك .. 
ولكن لي إليك خمسة شروط

قال الرجل : 



هاتها!



الخاتمة

قال إبراهيم : 

إذا أردت أن تعصي الله فاختبئ في مكان لا يراك الله فيه!



الخاتمة

فقال الرجل :


سبحان الله ..كيف أختفي عنه ..وهو لا تخفى عليه خافية!


فقال إبراهيم :


سبحان الله .. أما تستحي أن تعصي الله وهو يراك .. فسكت الرجل ..


الخاتمة




ثم قال :



زدني!








فقال إبراهيم :

إذا أردت أن تعصي الله .. فلا تعصه فوق أرضه






فقال الرجل :

سبحان الله .. وأين أذهب .. وكل ما في الكون له!




فقال إبراهيم :

أما تستحي أن تعصي الله .. وتسكن فوق أرضه ؟


الخاتمة




قال الرجل :

زدني!


فقال إبراهيم : 
إذا أردت أن تعصي الله .. فلا تأكل من رزقه

فقال الرجل : 
سبحان الله .. وكيف أعيش .. وكل النعم من عنده!


فقال إبراهيم : 
أما تستحي أن تعصي الله .. وهو يطعمك ويسقيك .. ويحفظ عليك قوتك ؟



الخاتمة



قال الرجل :


زدني


!


فقال إبراهيم :

فإذا عصيت الله .. ثم جاءتك الملائكة لتسوقك إلى النار .. 
فلا تذهب معهم!!



فقال الرجل :



سبحان الله .. وهل لي قوة عليهم .. إنما يسوقونني سوقاً!!!!!


الخاتمة







فقال إبراهيم :


فإذا قرأت ذنوبك في صحيفتك .. فأنكر أن تكون فعلتها!



فقال الرجل : 
سبحان الله .. فأين الكرام الكاتبون .. والملائكة الحافظون .. والشهود الناطقون

ثم بكى الرجل .. ومضى .. وهو يقول : 
أين الكرام الكاتبون .. والملائكة الحافظون .. والشهود الناطقون!!!!!




الخاتمة



.




لحظة من فضلك!

الخاتمة



في اللحظات القليلة التي قرأت فيها هذه العبارات...


الخاتمة


قد مات الكثير من الناس!!




وللأسف منهم من مات على معصية والعياذ بالله!!!!




الخاتمة





ما يدريك لعل اسمك ((لا قدر الله)) يكون التالي في اللستة!



الخاتمة



تذكر!


الخاتمة


ان الشخصالذي مات قبل لحظة!


الخاتمة




قد ظن مثل ظنك و قال لنفسه.....!


الخاتمة


((عندي وقت!!!!!))




((ولن يؤخر الله نفسا اذا جاء أجلها والله خبير بما تعملون)) 
سورة المنافقون اية 11

الخاتمة


لن يؤخر!!!









الخاتمة








فلا تأخر توبتك ان شاء الله!



الخاتمة



لا إلــه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين!!




الخاتمة



اللهم ارزقنا حسن الخاتمة


الاثنين، 5 ديسمبر، 2011

مجموعة من الصور الخيالية الجميلة


اخوتي الاحبة ..............



هذه مجموعة من الصور الجميلة........... أرجوا ان تنال أعجابكم.................




































الأحد، 4 ديسمبر، 2011

تنين البحر المورق ...

من بديع صنع الخالق -سبحانه وتعالى- أن جعل لكل مخلوق مهما كان 

صغيراً أو ضعيفاً مميزات وصفات تجعله يتأقلم للبقاء في البيئة التي يعيش بها، 

ولعل أجمل وأغرب طرق البقاء هي التخفي واليوم سنشاهد زميلاً 

يتخفى بنفس الرداء ولكن في أعماق البحر: 

 

هل تتخيلوا أن هذه الوريقات الصغيرة التي تشاهدونها في الصورة هي في الحقيقة.. سمكة!! 

إنها “تنين البحر المورق” وهو أحد أنواع الأسماك من عائلة تسمى Syngnathidae، وهي نفس العائلة التي 

تضم حصان البحر (تلاحظون تشابهه مع حصان البحر). 

 

المدهش في هذا الكائن هو قدرته على التنكر في صورة نبات بحري لأن جسمه مغطى 

بنتوئات تشبه أوراق الشجر ليتخفى بها عن أعدائه، والعجيب أن هذا الكائن 

لا يستخدم هذه النتوئات في التجديف (كما قد يخطر على بالكم)، 

لأنه لو استخدمها في التجديف سينكشف أمره، لكن ما يحدث هو أن هذه الوريقات 

تبقى ثابتة بينما يتحرك تنين البحر بواسطة زعانف شفافة غير ظاهرة ليصعب على أي عدو ملاحظته!! 



صحيح أن اسمه كتنين يذكرنا بالوحوش الأسطورية العملاقة، 

لكن وحشنا الذي نتحدث عنه اليوم صغير “بعض الشيء” لأن طوله لا يتعدى 45 سم! 

 

ويمتاز وحشنا الصغير بأنه كائن عائلي متعاون لأن أنثى هذا التنين تضع البيض 

على ذيل الذكر حتى ينمو! 

حيث تضع الأنثى غالباً 250 بيضة تأخذ 9 أسابيع حتى تنضج. 

 

يعيش تنين البحر المورق في جنوب وغرب استراليا، 

وعلى الرغم من أنه ليس له أعداء في الطبيعة إلا أن اصطياد الصيادين له بسبب شكله الجميل جعله من 

المخلوقات المهددة بالانقراض، 

لذا وضعته الحكومة الاسترالية على قائمة المخلوقات المحمية رسمياً من الدولة. 

وهذه بعض الصور الأخرى لتنين البحر المورق: 

 

 

 

 

 

ماشاء الله لا قوة الا بالله 

سبحانك ياااااارب