الأربعاء، 11 يناير 2012

متى تكون طيب القلب؟؟؟؟


قال تعالى : (( و الطيبات للطيبين و الطيبون للطيبات )) سورة النور 26 

طيب القلب :: هو الذي يحمل للأخرين مشاعر صادقة ودائما نراه يؤثر الأخرين على نفسه 

ويسامح لأبعد الحدود 

ويعفوا ويصفح 

وجميل أن يكون لنا قلب طيب يعفوا ويصفح ويحب الخير للأخرين 


ولاننسى 

أن من يدخل الجنة 

كل ضعيف مستضعف 

وقد يكون الضعف هنا رقة القلوب ولينها وإخباتها للإيمان 

كل واحد منّا في هذه الحياة له صفات جميلة في شخصيته تميزه عن 

الأخر،وطيبة القلب من هذه الصفات. 

فطيبة القلب هي صفة جميلة ومحبوبة في الأنسان،تحبب فيه كل من 

حوله 

وأصحاب القلوب الطيبة متواضعون 

وقال صلى الله عليه وسلم (أهل الجنة الضعفاء المغلوبون)، 

- وعند مسلم ( يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير)، أي في ضعفها، ومعنى الحديث أن الكبر منتف من قلوبهم، 

واللين والرحمة والتواضع صفتهم، ليس فيهم الجبروت ولا الظلم، بل فيهم الخير والتسامح والمغفرة والعفو والصفح وحسن الظن. 

ولاننسى بأن الرحماء يرحمهم الله فطيب القلب رحيم ودود 

 

وطيب القلب حسن العشرة يالتمس الأعذار ويحسن الظن بالأخرين 

ولكن في كثير من الناس في زمننا هذا يعتبروا طيبة القلب صفة 

مذمومة ،ودائما يحكموا على طيب القلب بأنه ساذج ومغفل،وماله 

شخصية وممكن ينضحك عليه بكم كلمة. 

هل هذا صحيح؟ 

هل تعتبرطيبة القلب ضعف في الشخصية؟ 

هل للطيبة حدود ؟ 

مارأيك بطيب القلب وبماذا تصفه هل تصفه بالضعف والتخلف ام تصفه بالسماحه والشفافيه ؟ 

كيف نتعامل مع طيب القلب ؟ 

هل اصبحت الطيبة عيب ؟ 

كيف يمكن لطيب القلب ان يتعامل مع من حوله حتى لا يصفونه بالضعف ؟ 

متى تكون طيب القلب؟؟؟؟