الخميس، 10 نوفمبر، 2011

احتاجك....


حينما ينطق الصمت ... ويصمت المنطق 

يقف العقل موقف المنصت 

ويفتح المجال لكل شئ بأن يصرخ بأن يفاجئ القلب 

وفي تلك الأحداث يأمر العقل بأن ينطق وكل هؤلاء يتقدمون 

ابتداءً بالقلب بأن يأتي 

ويقف ممسكا بكبريائه ومن ثم يطلب من المشاعر بأن 

تخرج الكبرياء حتى لا يسمع ومن ثم ينكسر 

وبعد خروجه نطق القلب .... 

وقال كل شئ .... 

متجاهلا بذلك العقل والمنطق والمبادئ وكان كلامه رائعا.... 

قالها 

قال احتاجك وسقط باكياً ثم نهض وأكمل 

(أكانت قوته حبك ) 

قال احتاجك احتاج لنظراتك تمنح عمقي الدفء 

احتاجك الحنان و الأمان 

احتاجك العمر والحياه والمصير 

احتاج يديك سنداً لي حينما أتعثر بكلمات لم انطقها إلا لك 

احتاج ابتسامتك 

احتاجها قوه تدفعني إلى الأمام حينما يعود بي الزمن إلى الخلف