السبت، 12 نوفمبر، 2011

حين نرى جمال الكون على جناح فَراشة!

لطالما أسرتنا الفراشات بألوان أجنحتها الزاهية وجَمالها الأخّاذ، حتى باتت رمزاً للرقة والجمال! 

وعلى الرغم من أن الكثيرين يظنون أن الفراشات نوع واحد تخيلوا 

أن لهذه الكائنات الساحرة أكثر من 18,000 نوع مُكتشف حتى الآن!! 

تعالوا لنشاهد معاً بضعة أنواع مختلفة من هذا الكائن الجميل 



الفراشات خطافية الذيل Swallowtail Butterflies: 

 

توجد في شمال ووسط أمريكا، وتتغذى على رحيق العديد من الأزهار مثل زهرة الليلك 

 

وتخيلوا أن كل هذا الجمال كان يرقةً بهذا الشكل قبل تحولها إلى فراشة!!: 

 

الفراشة 88 !! 

 

كتسبت اسمها العجيب من الرقم 88 المنقوش على أجنحتها من الجانب الآخر كما ترون بالصورة: 

وتوجد في المنطقة من غواتيمالا وحتى البيرو والبرازيل 

. وهي فراشة صغيرة يبلغ طول جناحاها مفرودان من 30 إلى 40 ملم. 

وهذا شكلها في طور اليرقة: 

 

فراشات أجنحة الطائر Birdwings: 

وهي من انواع الفراشات خطافية الذيل: 

 

وتحتوي هذه الفصيلة على أكبر الفراشات في العالم وهي فراشة “الملكة أليكساندرا” Queen الكسندر 

سميت فراشة الملكة أليكساندرا بهذا الاسم نسبة إلى زوجة الملك أدوارد السابع ملك المملكة المتحدة. 

ويصل طول أجنحتها إلى 31 سم ووزنها إلى 12 جرام بالنسبة للأنثى، 

أما أجنحة الذكر فهي أصغر بحوالي 10 او 12 سم. 

وهذه يرقة لإحدى فراشات أجنحة الطائر: 

 

فراشة Peleides Blue Morpho: 
وهي فراشات استوائية تعيش في الغابات المطيرة 

، وتوجد أيضا في وسط وشمال أمريكا الجنوبية كما توجد في المكسيك و باراجواي. 

 

تكتسب لونها الأزرق الجميل من انكسار الضوء على ملايين التدرجات الصغيرة في أجنحتها!! 

وتستخدم هذا اللون المميز لإخافة أعدائها بتحريك جناحيها بسرعة! 

يتراوح طول جناحاها المفرودان من 7.5 سم إلى 20 سم. وهذه صورة لأجنحتها من الجهة الأخرى 

(وهي مغلقة أو مضمومة): 

تتغذى هذه الفراشة على عصير الفاكهة الفاسدة وفاكهتها المفضلة هي المانجو و الكيوي (لها ذوق خاص في الطعام)! 

عادة ما تعيش هذه الفراشة في مجموعات حتى تستطيع مقاومة أعدائها: 

يبلغ عمرها 115 يوم فقط من بداية حياتها كيرقة. وهذه يرقة المورفو الزرقاء: 

 

فراشة Peacock أو الطاووس: 

 

تعتبر فراشة الطاووس من أطول الفراشات عمراً، 

وسميت بهذا الإسم للنقوش المميزة للطاووس على أجنحتها. وتوجد في المملكة المتحدة. 

فتخيلوا مثلاً أن بعض الأنواع تستطيع استخلاص السموم التي تنتجها النباتات لاستخدامها في محاربة اعدائها!! 

بينما تستخدم بعض الأنواع طريقة التخفي مثل فراشة الـ Oak Leaf أو (ورقة البلوط) 

، فتقوم هذه الفراشة بالتخفي في شكل ورقة شجر البلوط بضم أجنحتها 

وبعد ذلك ولا زال هناك من يتبجح ويقول إن هذا الكون وليد الصدفة 

سبحان الله مااعظم قدرة الله فى خلقة