الخميس، 10 نوفمبر، 2011

كم أحبه وَ أعشقه ..

كم أحبه وَ أعشقه .. 

 

عندما آراهـ وَ أجلسُ أمامه وَ أسمع تلاطم أمواجه وَ ارتطامها بصخورهـ وشاطئه .. 

تتراءى أمامي مجموعة من الأطفال تمارس طفولتها باللعب .. 

ويتناهى لمسامعي أصوات ضحكاتهم ومشاكستهم لبعضهم البعض .. 

وتراشقهم بالماء .. 

 

يغريني بجماله وانعكاس زرقة السماء عليه .. 

فأنسى كل من حولي وأركض إليه كطفله صغيره .. 

أشعر بأنه صديقي الصدوق الذي لم أحظى به يوماً .. 

يأسرني سحره .. 

 

أبوح إليه بأسراري وبما يختلج قلبي من مشاعر و أحاسيس .. 

أبثُ إليهِ همومي ومتاعبي .. 

كم أثقلتُ كاهله بأحاديثي .. 

ولم أسمعه يوماً يتذمر مني أو من غيري .. 

كم أحب هدوءه وقت المغيب .. 

وأرى الشمس ترمي بنورها عليه .. 

 

لحظات رائعة أعيشها معه