الأحد، 26 أبريل 2015

يا الله

                                                عندما نُصاب بالذهول ... ندخل في حالة من الصمت .. 
ربما لأن الموقف عندها يصبح أكبر من الكلمة .. 
وربما لأن الكلمه عندها تذوب في طوفان الذهول ... 
فنعجز عن الاستيعاب ونرفض التصديق ... 
ونحتاج إلى وقت طويل كي نجمع شتاتنا 
ولكي نستيقظ من غيبوبة الذهول ... التي أدخلتنا فيها رياح الصدمة..