الاثنين، 26 مارس، 2012

.لم نتغير .. ولم نعتبر..


لماذا لا نتغير 

أصبحت عقولنا خاويه قد نتعلم ونصل الى الگثير من المراحل 

التعليميه ..ولگن دون تطبيق لما حوت تلك العقول 

لماذا لا نُشغل هذا العقل 

 

الى متى التدني والانحطاط في المبادىْ والتشبه بالغرب في كل شي 

فنحن شبعنا تخلف اعرفوا أنفسكم كي تصلوا للقمة فنحن في عصر 

يجهل الكثير من يكونون . 

فنحن امة** محمد صلى الله عليه وسلم ** 

نعرف الخطأ ولكن لا نعترف ولا نعتذر ونرسم ملامح العنجهية من الخارج 

نضع أنفسنا موضع الملائكة فكأننا معصومين من الخطأ ..ليس عيبا أن 

نخطىْ وليس عارا أن نعترف بأخطائنا ولكن العيب كل العيب أن نكابر 

ونحن نعلم من الداخل مقدار الخطأ 

 

فلماذا لا نمنح انفسنا تلك اللحظة .. ونعامل انفسنا بصدق 

نحاول الإقتراب من الذات أكثر وأكثر ..فبإقترابنا منها نستطيع ان نقترب 

من الأشخاص والاشياء ..وبإبتعادنا عنها .. يسلب منا الفهم .. لأبسط 

الأمور حتى ما يعنينا . 

منذ ان نولد ونحن نسارع خطواتنا لنصل إلى النهايه 

نهاية الطفوله .. نهاية الشباب .. نهاية الزواج .. نهاية تربية الأبناء 

ومن خطوه لخطوه .. من زمن لزمن 

حتى نصل دائما لـ نقطة نهاية نتمنى الرجوع منها 

نتمنى حينها أن تعود بنا خطواتنا إلى الوراء لنتوقف عند أول خطوه 

ونغير إتجاهنا لنسلك طريق آخر 

بعيد كل البعد عن الأول 

ولكن ...! 

أسس اختياره كانت هي نفسها الأسس الأولى 

هنا تكمن مصيبتنا 

نحن لا نتفكر .. ولا نتدبر .. ولا نتعلم مما يصيبنا في حياتنا 

نحن لا نعي أخطاءنا 

ولا نتعلم منها 

ولا نتفكر فيها ولا حتى للحظات 

ولذلك دائما ما نعود للبدايه ..ونسير .. لنصل لذات النهاية 

فهل نستطيع ان نتغير يوماا ما امام انفسنا قبل امام غيرنا 

وهل سياتي هذا اليوم ... 

هل الحيااة تعني الاكل والنوم 

الى اين نحن ذاهبون ؟؟ 

كم من الأخطاء التي نكررها باستمرار ؟ 

كم من الاخطاء التي لا نتوقف للتفكير فيها ؟ 

كم من الأخطاء التي قتلتنا ، وما زالت تقتلنا ؟ 

 

حقيقة اخواني اسئلة كثيييرة تحتااج اكثر من موضوع للجواب عليها