الاثنين، 13 فبراير 2012

ماهي الحياة؟؟

سألت نفسى ما هى الحياة. 

سؤال يتكون من كلمتين ..وإجابته لن تكفيه صفحات الحياة قاطبة 

الحياة هي ميلاد عمر..ودمعة حزن .. هي ضحكة طفل.. ونظرة أمل .. 

هي شمس الحرية لأسير .. وكسرة خبز لفقير 

هل هي ابتسامه امل ام دوامه للالم ؟!! 

ومهما قلت .. فلن أعطي الحياة تعريف مثالي أو مكتمل المعنى .. 

ربما لأنها ليست مثالية ولا كاملة.. 

ندفع بأنفسنا طول حياتنا لصنع المزيد من المال .. المزيد من التوفير ،، 
، 
إذا غطينا احتياجاتنا الأساسية، سعينا لتلبية حاجاتنا الكمالية .. 

واذا غطينا حاجاتنا الكمالية سعينا لتغطية الرفاهيات! 

لماذا؟ 

ألهذا خلقنا؟ 

أهذا هدفنا في الحياة ؟ 

إذا نظرنا خلفنا في يوم ما سنجد أننا لم نفعل شيء .. 

وكأن الحياة كلها ما هي إلا ملذات ومتاع ! 

كلٌ له طريقته الخاصه واسلوبه الخاص في الحياه 

ولكن الكل يعلم ....... ان ..؟؟ 

لو لم يكن الشر ما عرفنا الخير، ولو لم تكون الكراهية ما عرفنا الحب. 

لو لم يكن المر ما تذوقنا طعم الحلو، ولو لم يعصي إبليس ربه لما كانت النار. 

فالحياة ليست سوداء بكاملها وهي أيضا ليست بيضاء بكاملها 

الحياة رمادية اللون 

أي أن فيها البسمة وفيها الدمعة 

ولكن هناك طريقة…… 

تجعل في مر الحياة حلاوة 

وفي لوعة الأيام بسمة ودعابة 

أن نجعل أعمالنا وأقوالنا ونياتنا خالصة لله وحدة فمن هنا سنجد لذة الحياة 

وسنعرف معنى السعادة 

قف يومًا .. واسأل نفسك 

ماذا تعني الحياة بالنسبة لك .. 



الحياة هي ان نبتسم ونفرح ونقهقه لا لشي سوى انه لايوجد مايستحق الحزن 

الحياة عيون متألقه ببريق الامل والتفاؤل 

الحياة صرخه طفل قادم بالجديد لدنياه التي يملك زخرفتها ويملك التشطيب عليها بالسواد 

الحياة هي انت 

حياتك تكمن في يومك 

فاغلق الابواب الحديدية على الماضي والمستقبل ، وعش دقائق يومك .. 

اخواني .. الماضي ملئ بالاحزان .. والامال والالآم .. 

والحياة مليئة بالامتحانات والدروس . 

أن هذه"الدنيا" فــــــــــــــــــــــــانيه..!! 

وأن "الآخره" هي البــــــــــــــــــاقيه..!! 

قال تعالى(ياقوم أنما هذه الحياة متاع وأن الآخره هي دار القرار) 

وقال صلى الله عليه وسلم(مالي وللدنيا فمأنا في الدنيا الا كراكب أستضل تحت شجره ثم راح عنها وتركها) 

أتعلمون بأن حياتنا بين فترتين..؟ 

(بين عاجلآ قد مضى لاندري مالله صانعآ فيه) 

(وبين أجلآ قد بقى لاندري مالله قاض فيه) 

دعونا نقف مع أنفسنا لحظات مصارحه قليله 

.كم من المصايب والنقم التي مرت بك؟ 
من ناجيت؟ 

من دعوت؟ 

وأي باب قرعت؟ 

هل دعوته ولم يجبك؟ 

فسبحان من فرج الكروب،، وسبحان من يسر الصعاب 

كم من الساعات عشتها وأنت تتقلب في العافيه والغنى؟ 

فهل كنت شاكرآ وله ذكرآ؟ 

لماذا لانحاسب أنفسنا في نهاية كل ليلة ؟ 

ولنرى أن كانت خيرآ شكرنا الله 

وأن كانت شرآ تبنا لله وأستغفرناه 

أن الأعوام تتوالى ونحن كما نحن لم نتغير؟!! 

ولم نجرءو حتى أن نقف أمام أنفسنا ونحاسبها؟ 

هل عرفتم معنى الحياة !! هل عرفتم !! 

غرتنا الدنيا بملذانتها واعراءاتها ولكن هل اعتبرنا يوم سنرحل !!